huawei تزيح كبريات الشركات وتحتل الرتبة الثالثة لكبار مصنعي الهواتف الذكية .هل حان موعد تالق الشركات الصينية ؟


في هذه الاونة الاخيرة اشتدت المنافسة على سوق الهواتف بين الشركات العالمية مثل سامسونغ سوني اش تي سي ابل ال جي لكننا وكانت اعين المتتبعين حولهم فقط بينما كانت تمهدشركات اخرى للدخول الى غمار المنافسة في صمت هذا ما سنراه من خلال هذه التدوينة .

ما هو حال الشركات الصينية مقارنة بالشركات العالمية ؟
اليوم تم الاعلان على ان شركة هواوي هي ثالث اكبر مصنعي للهواتف الذكية في العالم وهي واحدة من الشركات الصينية التي ستتصدر المراتب الاولى مثلها مثل شياومي اليفون واكثر ما اصبح يميز هذه الشركات انها اصبحت تنافس الشركات العالمية في جودة التصنيع والكفاءة في الاداء بكل ثقة.
هل الشركات الصينية اصبحت تثير القلق للشركات العالمية؟
في هذه الايام الحديث فقط عن الشركات الصينية هناك عدع امثلة التي ادت الى قلق هذه الشركات مثل :
هواوي تطلق هاتفها الثوري P9 
شياومي تعلن عن هاتفها MI 5
oukitel تطلق هاتفها ببطارية 10000 mah 
one plus تزيح الستار عن one plus3
هذه فقط امثلة قليلة من ما نراه هذه الايام اصبحث هذه الشركات احلاما مزعجة للشركات العالمية مثل سوني موتورولا ال جي اش تي سي ابل لكن تبقى عدة اسئلة مطروحة منها :
هل تستحق هذه الهواتف ان نقتنيها بدلا عن العادات المعتادة في بلداننا مثلا اما شراء هاتف سامسونغ او هاتف ابل ؟
يبقى اختيار الهاتف امر فردي لا يمكن فرض اي شيء على الانسان فله كامل الحرية في اختيار ما يريد لكن هناك عدة نقاط لجعله ينتقل الى هذه الشركات . هناك فكرة خاطئة عند غالبية الاشخاص مباشرة بعد سماع شركة صينية انها رديئة الصنع لكن هاته الشركات كسرة هذه الفكرة بانتاج هواتف باذمة مغرية ورخيصة لكن بكفاءة صنع جيدة جدا وخاضعة للمعايير العالمية لا ننسى ايضا ان باقي الماركات تصنع في الصين مثل ساسونغ وابل و اش تي سي اذا ما الداعي من عدم اقتناءها جودة التصنيع جيدة التصميم رائع المواصفات التقنية منافسة او احدث من الشركات الاخرى اذا لماذا لا اقتني هذا الجوال اتريدونا امثلة على المنافسة من طرف الشركات اوكي ولكم ذلك 
مقارنة بين جوال galaxy s7/huawai P9/xiaomi MI5


كما تلاحظون في هذه المقارنة هناك اختلافات طفيفة اذا في نظرك لماذا ستقتني هاتف مرتفع الثمن مقارنة بثمن رخيص ونفس الكفاءة والمواصفات وجودة تصنيع ممتازة, وفي الختام  نتمنى مشركتكم لنا بارائكم واستفساراتكم .

يتم التشغيل بواسطة Blogger.