دليلك الشامل لاختيار حاسوب جديد

قد تحتاج إلى شراء جهاز حاسب محمول جديد لتتفاجئ بسوق مليئة بعدة أشكال وأنواع من الحواسيب فتدخل في دوامة من الحيرة والتردد حول ماذا ستختار وما الفرق بين جهاز وأخر، اليوم في مدونة عرب تيتوريال سنطرح ملفا شاملا حول كيفية اختيار حاسوب، لن نتطرق إلى أسماء الشركات المصنعة بالطبع لكننا سنعتمد على المواصفات التقنية التي تخلق الفارق بين جهاز وأخر
في البداية يجب أن تطرح سؤالا على نفسك هو هل ستحتاج الحاسوب للاستعمال الاعتيادي (تصفح مواقع، دردشة، معالجة الملفات word و Excel، قراءة ملفات Pdf...) أم أنك ستستعمل الحاسوب في برامج احترافية (برامج معالجة الصور مثل فوتوشوب، برامج المونتاج والكرافيزم، برامج 3D...) أم أنك ستستخدم حاسوبك للعب ألعاب إحترافية، حيث من غير المجدي أن تكون محترف مونتاج وتشتري حاسوبا للاستعمال الاعتيادي بثمن لا يتجاوز 400 دولار أمريكي، حيث أن حاسوبك هذا لن يفيدك في ميدانك العملي، كما أنه من التبذير أن تشتري حاسوبا احترافيا بثمن يتجاوز 1000 دولار لتتصفح عليه مواقع الأخبار أو تشاهد فيدوهات يوتيوب فقط .
في هذه التدوينة لن نتطرق إلى الحواسيب الخاصة بالألعاب وسنطرحها في موضوع لاحق إن شاء الله

الحجم

إذا كنت ستسخدم حاسوبك دون أن تتنقل بشكل كبير، مثلا أن تعمل على حاسوبك على سطح مكتب أو طاولة فلا فائدة من أنك ستشتري جهازا صغير الحجم وننصحك بشراء جهاز بحجم 17 أو 18 بوصة مزود بلوحة مفاتيح رقمية في الجانب الأيمن.
أما إذا كنت بحاجة إلى حاسوب ينتقل معك باستمرار نضرا لطبيعة عملك مثلا فستحتاج إلى حاسوب عملي بحجم 15" حيث أنه يتميز بوزن مناسب ولوحة مفاتيح مريحة وبإمكانك أيضا شراء حاسوب صغير جدا أو ما يسمى ب Mini PC وهي أجهزة صغيرة بحجم لا يتجاوز 10" ووزنه لا يتعدى الكيلوغرام الواحد وبإمكانه أن يمنحك بعض قدرات الحاسوب العادي حيث بإمكانك حمله في حقيبة صغيرة وتضعه في أي مكان، وهو مناسب جدا بالنسبة للأشخاص الذي ينتقلون باستمرار من مكان لأخر.

المواصفات التقنية

المعالج أو CPU
المعالج هو بمثابة القلب النابض للحاسوب حيث يعتبر المعيار الذي يحدد قدرة وكفاءة حاسوبك وهنا نتحدث عن تردد المعالج فإذا كنت ستستخدم جهازك في برامج احترافية فأنت بحاجة إلى جهاز بتردد أكبر من 2.4 Ghz أما إذا كنت ستسخدم حاسوبك لتصفح الأنترنت و معالجة النصوص فأنت بحاجة إلى تردد متوسط يصل إلى 2 Ghz حيث سيمنحك سلاسة في الاشتغال.
لا شك أنك تسمع Core i3 و i5 و i7 ويتجلى الفرق بين هذه المعالجات في عدد الأنوية Cores فحسب القاعدة، كلما زاد عدد الأنوية ازدادت سرعة المعالج ويعتبر معالج Core i3 الأقل من حيث عدد الأنوية حيث أن كل معالجات Core i3 هي معالجات ثنائية النواة أما بخصوص معالجات Core i5 فأغلبها هي رباعية النواة في حين أن معالجات Core i7فهي تتوفر على 8 نوى

الذاكرة العشوائية RAM
تقوم الذاكرة العشوائية بالتخزين المؤقت للمعلومات التي يشتغل عليها المعالج فكلما كانت كمية الذاكرة العشوائية كبيرة كلما ازدادت سرعة الحاسوب وتأتي أغلب الحواسيب الحالية ب 3 غيغا من الرام فما فوق أما بالنسبة للحواسيب Mini فهي تأتي ب 512 ميغا بايت من الذاكرة العشوائية وهي غير كافية بالنسبة لمن يستعملون برامج احترافية.

الذاكرة الداخلية (القرص الصلب)
تطرح شركات صناعة الحواسيب أجهزة تصل مساحة ذاكرتها الداخلية إلى 1 تيرا بايت، طبعا إذا كنت مستخدما عاديا فلن تحتاج كل هذه المساحة ولا داعي لإضاعة أموالك في شيء لا ينفعك ف 512 غيغا تكفيك
لكن هناك معيار أخر يحدد مدى كفاءة جهازك وهو سرعة دوران القرص الصلب حيث كلما كانت سرعة دوران القرص أكبر كلما ازدادت سرعة الوصل إلى المعلومات المخزنة كما أن أغلب الأقراص الصلبة الحالية تدور بسرعة 7200 دورة في الدقيقة بالطبع هناك سرعة دوران 10000 و 15000 rpm* لكنها تضل قليلة الاستخدام ومخصصة للخوادم Servers 

rpm : عدد الدورات في الدقيقة  revolution per minute
 
بطاقة الرسوميات
تعتبر بطاقة الرسوميات شيئا أساسيا إذا كنت من محبي الألعاب أو مصممي الكرافيزم لذا لا تتردد في أخذ بطاقة رسوميات قوية لأن جودة الصور والرسوميات والفيديوهات في ارتفاع مستمر وينصح بأخذ بطاقة رسوميات تتوفر على ذاكرة حجمها 1 Go على الأقل ومع معالج رسوميات قوي، في حين أن الحواسيب Mini تأتي برقاقة صغيرة مسؤولة على الرسوميات لكنها كافية فقط للأمور الاعتيادية كالتصفح وبرامج المكتبيات

المنافذ
إحرص على أن يكون حاسوبك مزودا بمنافذ عديدة ومتنوعة وأذكر منافذ USB 3.0 نضرا لسرعتها، احرص على أن يكون جهازك يتوفر على 3 منافذ USB أو أكثر لتتمكن من ربط جميع أجهزتك دون الحاجة إلى قطع Hub، ومنفذ Ethernet بحجمه الكامل لتفادي البحث عن وصلات إظافية قد تحتاج إلى ربط جهازك مع شاشة تلفاز لذا إبحث عن حاسوب بمنفذ HDMI دون أن ننسى قارئ بطاقات الذاكرة بالإظافة إلى منافذ السماعات التي أصبحت اعتيادية في جميع الأجهزة.
صحيح أن استعمال الاقراص المضغوطة يضل قليلا السنوات الأخيرة نظرا لتطور استعمال الذاكرات الخارجية لكن احرص على أن يكون حاسوبك مزودا بقارئ للأقراص المضغوطة فقد تحتاجه يوما ما.
في بعض الأجهزة قد تجد منفذ e-Sata وهو منفذ Sata خارجي يمكنك من تركيب قرص صلب خارجي مباشرة ومنفذ firewire الذي كان يعتبر سريعا قبل صدور منافذ USB3.0.

البطارية
بما أن الحاسوب المحمول هو متنقل باستمرار فالبطارية تعد عاملا أساسيا في اختيار الحواسيب المحمولة، فقد تحتاجه إلى أخذه معك في أماكن قد لا يتوفر فيها مقبس للتيار الكهربائي فلا فائدة من حاسوب محمول إذا كنت ستحتاج إلى ربطه بالكهرباء في كل مرة  ويتراوح مدة البطارية من ساعتين إلى 8 ساعات حسب أنوية البطارية كما أن المعالجات تتحكم هي الأخرى في مدة البطارية حيث توجد معالجات قليلة الاستهلاك للطاقة وأخرى تستهلك طاقة أكبر.

نظام التشغيل
تأتي معظم الحواسيب بنظام تشغيل Windows من مايكروسوفت لكن بعض الشركات المصنعة تلجأ إلى أنظمة تشغيل مجانية من Linux لتخفيض تكلفة الإنتاج فما لا يعلمه البعض أن نسخ ال Windows التي تأتي مع الحاسوب هي نسخ أصلية مدفوعة.

الضمان
إحرص عند شرائك حاسوبا جديدا أن تحصل على ضمان خاص بجهازك وقم بقراءة عقد الضمان الذي يتضمن المدة والشروط والالتزامات وطيلة مدة الضمان لا يمكنك فتح حاسوبك وتغيير قطع بداخله أو إضافة قطع جديدة.

 
وترقبوا مواضيع خاصة بالمعالجات والذاكرات العشوائية والأقراص الصلبة في القريب العاجل إن شاء الله

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.